نشرت: الجمعة, حزيران 23, 2017
أعمال | من نوري الخطيب

لا نستبعد تراجع بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي — رئيس المجلس الأوروبي

لا نستبعد تراجع بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي — رئيس المجلس الأوروبي

وأعلنت ماي التي تتعرض لضغوط قوية من كل الجهات منذ ان خسرت غالبيها البرلمانية ان مهمتها في بروكسل ستكون تحديد خطتها لحماية حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

لكن ميركل، أقوي قادة أوروبا، أوضحت أن هذه المسألة لا تتصدر برنامج عملها مؤكدة على علاقات برلين القوية مع فرنسا ورئيسها الجديد إيمانويل ماكرون.

وقالت المفوضية الأوروبية في تقرير بشأن الحقوق في الاتحاد الأوروبي بداية هذا الشهر إن المحكمة يجب أن تحظى 'بالصلاحية الكاملة'.

وقال المصدر الحكومي البريطاني إن 'الالتزامات التي قطعناها على مواطني الاتحاد الأوروبي ستنص عليها القوانين البريطانية وسيتم العمل بها من خلال محاكمنا التي تحظى باحترام كبير'.

وتعتبر مكافحة الإرهاب والتطرف من الأولويات على جدول أعمال قادة الْبُلْدَانِ الأوروبية في القمة.

وقالت ماي اليوم أمام القمة إن أحدا ممن يقيمون حاليا بصفة قانونية في المملكة المتحدة لن يضطر لمغادرتها، مبينة أنه لن يكون هناك تمييز بين أعضاء الأسرة الواحدة.

ويبقى طريق قرابة ثلاثة ملايين أوروبي يقيمون في بريطانيا وحوالى مليون بريطاني يقيمون في دول جَمِيعَ الاعضاء فِي في الاتحاد الأوروبي موضع قلق مع قرار بريطانيا مغادرة الاتحاد.

وأوضحت ماي أنه ينبغي اتباع مبدأ المعاملة بالمثل في هذه الحالة.

ومسألة حقوق الرعايا هي إحدى ثلاث أولويات في مفاوضات بريكسيت التي انطلقت رسميا الاثنين، إلى جانب كلفة خروج بريطانيا من الاتحاد المقدرة بحوالى 100 مليار يورو.

بريطانيا تعلن "مصير الأوروبيين" بعد بريكست نسيم نيوز نقلا عن الوفد ننشر لكم بريطانيا تعلن "مصير الأوروبيين" بعد بريكست، بريطانيا تعلن "مصير الأوروبيين" بعد بريكست ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا نسيم نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بريطانيا تعلن "مصير الأوروبيين" بعد بريكست.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل توسك للصحافيين: "أَغْلِبُ أصدقائي البريطانيين سألوني إذا كان من الممكن التراجع عن بريكسيت، وإن كان من الممكن التوصل إلى نتيجة تفضي إلى بقاء المملكة المتحدة جزءا من الاتحاد الأوروبي".

لكن النتيجة السيئة التى حققتها ماى فى الانتخابات المبكرة فى الثامن من يونيو وأفقدت حزبها الغالبية المطلقة فى البرلمان، أثارت تكهنات بأن خططها المتعلقة ببريكست قد تضعف كثيرا أو حتى يتم التراجع عنها كليا.

والأسبوع الماضي، أكد كل من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ووزير المالية الألماني وولفغانغ شويبليه أن "الباب مفتوح" لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وسيركزون خصوصا على المنصات المستخدمة على الانترنت ودورها في الدعوة إلى العنف.

وقال توسك: "علينا أن نثبت أننا قادرون على استعادة التحكم بأحداث تكون مؤسفة وأحيانا مروعة".

فقد شهدت بلجيكا مجددا مساء الثلاثاء هجوما لم يوقع ضحايا نفذه مغربي فجر عبوة في احدى محطات القطارات الرئيسية في العاصمة على بعد كيلومترات فقط من الحي الذي يضم المؤسسات الأوروبية قبل ان يقتل برصاص جندي.

ويأتي الاعتداء بينما تشهد أوروبا وخصوصا بريطانيا وفرنسا موجة من الهجمات الجهادية في الأشهر الأخيرة.

على جدول الأعمال الجمعة أيضا سبل الحماية في القطاعين الاقتصادي والاجتماعي، مثل احتواء الآثار السلبية للعولمة والتصدي لممارسات المنافسة غير النزيهة.

ويمكن أن تشمل تِلْكَ الحماية كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا مُفَاتَلَة التغيرات المناخية التي سيتباحث بشأنها القادة الـ28 بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس.

من جهة اخرى، شكلت السياسة الحمائية التي ينتهجها ترامب وانتقاداته للاتحاد الاوروبي، مبررا اضافيا لمؤيدي التزام أكبر حول الامن في اوروبا. ومن المتوقع أن يعرض المسؤولان تجديد العقوبات الاقتصادية على موسكو لمدة ستة اشهر بحسب مصادر دبلوماسية.

إزاء "بريكست" والشكوك حول التزام الشريك الأمريكي، من المتوقع أن يقدم الأوروبيون دعمًا لعدة إجراءات من أجل تعزيز سبل الدفاع الأوروبي.

المطبوعات ذات الصلة