نشرت: Чт, Июня 22, 2017
أعمال | من نوري الخطيب

استقالة رئيس شركة "أوبر" من منصبه

استقالة رئيس شركة

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر الإطاحة بمؤسس "أوبر" بسبب غضب المساهمين - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو: جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

ووفق التقرير فإن "كالانيك" سيحتفظ بعضويته في مجلس إدارة الشركة.

يُشار إلى أن سائقي أوبر هم متعاقدون مستقلون، وليسوا موظفين، ولا يحصلون من الشركة على أي تعويض لقاء الإجازات المَرضية والعطلات، فضلًا عن أن تكاليف صيانة السيارات وغيرها من التكاليف تقع على عاتقهم هم.

وأرسل المساهمون خطاب إلى رئيس "أوبر" في شيكاغو يطالبونه فيه بالاستقالة، لأن الشركة بحاجة إلى تغيير القيادة.

وأوضح بيان عن العمال في "أوبر" أن "كالانيك" سيغادر منصبه، للعمل على تحسين مهارات إدارته، ولأنه في حاجة إلى بعض الوقت للحزن على والدته المتوفية مؤخرًا. وستكون هذه الميزة متاحة لجميع السائقين في الولايات المتحدة بحلول نهاية شهر يوليو/تموز المقبل. وقد قالت الشركة يوم الاثنين الماضي إن سائقيها حصلوا على ما مجموعه 250 مليون دولار من الإكراميات منذ دعم الميزة، وقد جُمع نحو 50 مليون دولار منها في الشهرين الماضيين فقط.

وكان رئيس "أوبر" أعلن الأسبوع الماضي، أنه سيتخذ عطلة غير محددة الأجل، بعيدًا عن الشركة.

وفي وقت لاحق من الثلاثاء، أعلن كالانيك استقالته من أوبر تحت ضغط متزايد من المستثمرين على قيادته.

وتنهي مغادرة كالانيك فترة اضطراب شهدتها أكبر شركة لخدمات نقل الركاب في العالم، والتي قلبت قطاع سيارات الأجرة والقواعد التنظيمية للنقل رأساً على عقب مع وجود كالانيك على رأسها.

وقال كالانيك في بيان: "أنا أحب أوبر أكثر من أي شيء بالعالم، وفي هذه اللحظة الصعبة في حياتي الشخصية، قبلت طلب المستثمرين التنحي؛ حتى تتمكن أوبر من العودة إلى البناء بدلاً من أن تُصرف إلى معركة أخرى".

وواجه كالانيك البالغ من العمر 40 عاماً تدقيقاً متزايداً في الأسابيع الأخيرة، بعد تحقيق في شأن الممارسات والثقافة السائدة في مكان العمل بالشركة التي ساعدها على الانطلاق في العام 2009، وأصبحت الآن أكبر شركة مبتدئة في العالم من حيث القيمة.

المطبوعات ذات الصلة